إجابة كل شيء عن "المعاشات والتأمينات الاجتماعية في الإمارات"

"محمد" البالغ من العمر ثلاثة وستين عاما، مواطن إماراتي في عمر التقاعد، إنه يتمتع بحقه في المعاش، وكذلك "مريم" التي تخطت السبعين من عمرها.

المعاشات في الإمارات
صورة تعبيرية لمسن إماراتي يقوم بصرف معاشه من إحدي ماكينات الصراف الآلي، الصورة بالذكاء الاصطناعي من مايكروسوفت copilot وهي خاصة بالقانون في الخليج.

مثل محمد ومريم الكثيرون يتمتعون بمعاشهم الذي يضاف إليهم كل شهر طالما ظلوا على قيد الحياة.

وهكذا، تمتد مظلة المعاشات والتأمينات، لتحمي الكثير من أبناء وأفراد المجتمع الإماراتي من الذين وصلوا إلي سن كبير، توقفوا فيه عن العمل، لتعينهم على مواجهة الحياة ومتطلباتها.

اليوم، نفرد هذا التقرير للحديث عن المعاشات والتأمينات في دولة الإمارات العربية المتحدة، نوضح المستحقين، وعوامل استحقاقهم والكثير من التفاصيل المهمة الأخرى.

من هم مستحقين المعاش في الإمارات:

لعل من المهم في البداية أن نوضح ما هي الفئات المستحقة للمعاش في دولة الإمارات؟.

ببساطة، مستحق المعاش يكون "مؤمن عليه"، بمعني أنه وعندما كان يعمل، فإنه كان يسدد أقساط إشتراك شهرية منذ تاريخ إلتحاقه بالعمل.

إذن فمن أجل أن تستحق المعاش، لابد أن تكون مؤمنا عليك أولا، وهذا يجعل من المهم أن نعرف ما هي الشروط التي يجب أن تتوافر فيك حتى يتم التأمين عليك.

ما هي شروط الاشتراك في المعاشات والتأمينات الاجتماعية - الإمارات:

وضعت المادة 3 من المرسوم بقانون إتحادي رقم 57 لسنة 2023 بشأن المعاشات والتأمينات الاجتماعية، عددا من الضوابط والشروط لكي يتم السماح لأي فرد بالاشتراك فيها، وهذه الشروط هي:

  1. الشرط الأول: أن لا يقل عمر المؤمن عليه عن 18 سنة.
  2. الشرط الثاني: أن لا يزيد عمر المؤمن عليه عن 60 سنة.
  3. الشرط الثالث: أن يكون لائقا صحيا عند تعيينه في الوظيفة، ويكون إثبات ذلك عبر تقرير طبي صادر من جهة صحية معتمدة، حيث سيتم تسليم هذا التقرير إلي الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات عند تقديم طلب التأمين.

وهكذا، فإذا توافرت هذه الشروط في أحد الأشخاص، فإنه يكون من حقه أن يتم التأمين عليه، ويظل يدفع نسبة من مرتبه بشكل شهري طوال مدة عمله حتى يستحق المعاش بعد خروجه من العمل عند بلوغه سن التقاعد.

ومن المهم هنا أن نذكر أنه ليس جميع المؤمن عليهم تكون معاشاتهم متساوية من حيث القيمة المالية التي يحصلون عليها.

إذ يزيد المعاش وينقص حسب قيمة المبلغ الذي تدفعه كإشتراك في التأمينات هذا أولا، وكذلك هناك عامل آخر مهم يلعب دوره في تحديد قيمة المعاش الذي ستحصل عليه، ألا وهو "مدة الاشتراك".

فلو افترضنا أن شخصين يدفعان نفس قيمة المبلغ كإشتراك في التأمينات، فبالطبع من كان اشتراكه لمدة 35 عاما مثلا، سيكون معاشه بالتأكيد أكبر ممن كانت مدة اشتراكه 15 سنة فقط.

ولمزيد من التفاصيل، ننتقل معا لنعرف كيف يتم معرفة مدة الاشتراك في التأمينات أصلا.

كيف تحتسب مدة الاشتراك في المعاشات والتأمينات الاجتماعية الإماراتية؟:

لاحتساب مدة إشتراك أحد المؤمن عليهم في التأمينات والمعاشات بدولة الإمارات، ستقوم بإدخال كل هذه المدد التي سنذكرها:

·        مدة عملك الفعلي.

·        مدة الإجازات "مثال مدة الإجازة المرضية، مدة إجازة الدراسة".

·        إذا تمت إعارتك أو ندبك أو نقلك إلي جهة عمل أخرى، فيتم إحتساب مدة عملك في تلك الجهة أيضا.

·        مدة الخدمة السابقة لدي صاحب عمل خاضع لقانون المعاشات والتأمينات الاجتماعية.

·        مدة الخدمة السابقة إذا لم يكن الشخص إماراتيا، ثم اكتسب الجنسية الإماراتية.

وهذه الأمور كلها قد أوضحتها المادة رقم 6 من قانون المعاشات والتأمينات الاجتماعية الإماراتي.

ويمكننا هنا ملاحظة أن البند رقم 3 من هذه المادة قد استثني من المدة التي تحتسب كمدة اشتراك (مدة الوقف عن العمل بدون راتب) و (مدة انقطاع المؤمن عليه عن العمل لفترة ما فيصدر قرار بحرمانه من راتبه عن تلك الفترة) ... فهذه المدد لا تدخل في الحساب عند تقدير مدة إشتراك المؤمن عليه.

في الحالات السابقة، يقوم "المؤمن عليه" الذي يريد ضم هذه المدد بتقديم طلب إلي هيئة المعاشات والتأمينات، ويكون مرفق بهذا الطلب الشهادات والمستندات اللازمة.

لكن ولكي يتم قبول طلب ضم مدة الخدمة السابقة للمعاش، يظهر لنا من جديد عددا من الشروط.

شروط ضم مدد الخدمة السابقة في المعاشات الإماراتية؟:

وضعت المادة 8 من قانون المعاشات والتأمينات الاجتماعية الإماراتي، عددا من الضوابط والأحكام حتى يتم قبول طلب ضم مدد الخدمة السابقة للمؤمن عليه.

-          الشرط الأول: أن لا يكون عمله في الجهة السابقة قد انتهي بقرار حرمانه من المعاش أو مكافأة نهاية الخدمة بشكل كامل ((يمكنكم الاطلاع على تقريرنا: قواعد مكافأة نهاية الخدمة في الإمارات وطريقة احتسابها)).

-          الشرط الثاني: أن لا تكون المدة "مدة تدريب" من تلك المدد التي تسبق قرار التعيين نفسه، أو مدة عمل مؤقتة.

-          الشرط الثالث: أن يدفع المؤمن عليه تكلفة الاشتراكات عن تلك المدة، وهنا سيلتزم بدفع حصته وكذلك حصة صاحب العمل الذي كان يعمل لديه.

-          الشرط الرابع: كقاعدة أساسية، يجب أن يسدد "المؤمن عليه" قيمة هذه الاشتراكات خلال 30 يوم من تاريخ الموافقة على طلب الضم الخاص به، ومع ذلك فإنه يجوز له أن يتقدم بطلب لتقسيطها.

فإذا تمت الموافقة على طلب التقسيط، لكنه وصل إلي سن المعاش أو انتهت خدمته قبل أن يكمل سداد قيمة هذه الاشتراكات بشكل كامل، ففي هذه الحالة سيتم إحتساب فقط المدة التي سدد مبالغها فعليا، وإن كان هناك بعض الحالات التي يجوز فيها للمؤمن أن يتقدم بطلب إستكمال سداد الأقساط حتى بعد انتهاء مدة خدمته.

وهنا نشير أيضا إلي أنه وفي بعض الحالات إذا ما أختار المؤمن عليه أن لا يصرف مكأفاة نهاية الخدمة المستحقة له عن عمله السابق والذي يريد أن يضم مدته، ففي هذه الحالة تعتبر المدة قد تم ضمها بشكل تلقائي دون أن يقوم بسداد الاشتراكات المستحقة عنها، لكن وكما قلنا فإن هذه الحالة لها شروط معينة، لذا يمكنك أن تسأل الموظف عنها، وإذا كانت تنطبق عليك ام لا؟.

ما هو الراتب الذي يحتسب على أساسه قيمة الاشتراك في المعاشات بدولة الإمارات؟:

تجيب على هذا السؤال المادة 10 من قانون المعاشات والتأمينات الاجتماعية الإماراتي، والتي فرقت بين حالتين:

  1. الحالة الأولى: إذا كان المؤمن عليه يعمل في القطاع العام: يحتسب الاشتراك على أساس راتبه كل شهر.
  2. الحالة الثانية: إذا كان المؤمن عليه يعمل في القطاع الخاص: يحتسب الاشتراك على أساس راتب يناير من كل سنة.

فإذا التحق المؤمن عليه بالعمل في القطاع الخاص بعد شهر يناير، يتم احتساب قيمة الاشتراك بقية هذا العام على أساس راتب الشهر الذي بدأ العمل به (مثلا التحق بالعمل في شهر يونيو .. نحسب على أساس راتبه في شهر يونيو حتى نصل إلي شهر ديسمبر)، وذلك حتى شهر يناير من العام التالي، ويبدأ بعد ذلك في سداد الاشتراكات اعتبارا من مرتبه في شهر يناير.

متي يستحق المعاش في دولة الإمارات "حالات استحقاق المعاش في دولة الإمارات"؟:

قلنا سابقا أن المؤمن عليه هو مستحق المعاش في الإمارات، باعتباره صاحب المعاش أصلا، هذا وقد جاءت المادة 13 من قانون المعاشات والتأمينات الاجتماعية الإماراتي لتوضيح الحالات التي يستحق فيها المؤمن عليه صرف معاشه، ونذكرها هنا بالتفصيل.

  1. حالة انتهاء خدمة المؤمن عليه سواء بسبب الوفاة ((هنا يستحقها ورثته إذا كان له ورثة)) أو بسبب العجز الكلي أو عدم اللياقة الصحية، ويتم إثبات العجز أو عدم اللياقة بقرار من اللجنة الطبية المختصة، وتعتبر مدة الاشتراك في هذه الحالة 15 سنة ويحتسب المعاش على هذا الأساس، إلا إذا كانت مدة خدمته الفعلية تزيد عن ذلك، فيتم احتسابها.
  2. حالة إنتهاء خدمة المؤمن عليه بإحالته إلي المعاش متي بلغ مدة اشتراكه (15 سنة ميلادية) على الأقل.
  3. حالة انتهاء الخدمة بالفصل بموجب قرار تأديبي أو بالعزل بموجب حكم قضائي، فهنا يستحق المعاش فقط إذا كانت مدة اشتراك المؤمن عليه في التأمينات 30 سنة على الأقل، وكان قد بلغ 55 سنة، فإذا لم يحقق هذين الشرطين فإنه لا يستحق المعاش.
  4. حالة تسمي "المعاش المبكر" وهي حالة انتهي الخدمة بناء على طلب المؤمن عليه الذي بلغ سن 55 عاما، وكان قد أمضى في إشتراكه في التأمينات 30سنة على الأقل.
  5. تنطبق هذه الحالة كذلك على المتزوجة أو المطلقة أو الأرملة بناء على طلبها بنفس شروط السن ومدة الاشتراك، لكن يمكن تخفيض هذه المدة بالنسبة لها إذا كان لديها أولاد، وذلك على النحو التالي:
  • تخفيض سنتين من الاشتراك وثلاث سنوات للسن عن الولدين الخامس والسادس.
  • تخفيض ثلاث سنوات ونصف للإشتراك وأربع سنوات للسن بالنسبة للولد السابع.
هذا، ويستحق المؤمن عليه معاشه إذا كان انتهاء خدمته بسبب صدور مرسوم اتحادي أو محلي بإنهاء خدمته، وكذلك إذا انتهت خدمته لأي سبب آخر متي كانت مدة خدمته قد بلغت 30 سنة وبلغ عمره 55 سنة.

لأي استشارات بشأن المعاشات والتأمينات في القانون الإماراتي .. أو اي استشارات قانونية في أي دولة من دول الخليج العربي.. يسعدنا في "القانون في الخليج" تلقي استفساراتكم عبر صفحة (اتصل بنا).

وفي الختام سلام..
المعرفة للدراسات
المعرفة للدراسات
المعرفة للدراسات الإستراتيجية والسياسية، هي محاولة عربية جادة لتقديم أهم الأخبار العربية والعالمية مع التركيز علي تحليل مدلولاتها، لكي يقرأ العرب ويفهمون ويدركون. نمتلك في المعرفة للدراسات عددا من أفضل الكتاب العرب في عديد من التخصصات، لنقدم لكم محتوى حصري وفريد من نوعه. facebook twitter
تعليقات